All for Joomla All for Webmasters
مؤتمر الاحتفال باستقرار رأس الإمام الحسين بمصر
  أقيم يوم الثلاثاء 26 ربيع ثان 1438 هـ الموافق 24 يناير 2017م الاحتفال بذكرى استقرار رأس الإمام الحسين رضي الله عنه بالقاهرة بمشيخة الطريقة العزمية بحضور الدكتور السيد علاء الدين ماضى أبو العزائم –شيخ الطريقة العزمية ورئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية ورئيس الرابطة المصرية –والدكتور السيد أحمد علاء الدين ماضى أبو العزائم –نائب عام الطريقة العزمية ورئيس جمعية آل العزائم ونائب رئيس مجلس إدارة مجلة الإسلام وطن –
وسط جمع من علماء الأزهر والأوقاف ورجال الصحافة والإعلام وأبناء الطريقة العزمية والطرق الصوفية والمحبين . وقد افتتح الاحتفال بالقرآن الكريم تلاه فضيلة الشيخ محمد حسانين . وقد تناول السيد علاء أبو العزائم الأحداث المحلية والعالمية فيما يخص السياسة العالمية لمواجهة الإرهاب ، وعلق على فيلم مولانا بأن شخصية الشيخ مختار الحسينى تمثل جزءا مما يحدث له باتهامه بالتشيع لتحجيم نشاط الطريقة العزمية فى المجتمع ، وفى المقابل تلميع شخصيات أخرى إعلاميا بما يتوافق مع الأهداف السياسية . وأشار إلى أن القضية التى تعانى منها الأمة الإسلامية إنما هى صراع بين النبوة والملك منذ عهد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، حيث كانت نظرة أبو سفيان بأن ما فيه رسول الله ملك عظيم ، ولا يدرى أنها نبوة وليست ملكا ، وهذا الصراع مستمر إلى الآن (صراع بين الملك والنبوة) والدين والسياسة ، مؤكدا على أن السياسة إلى دخلت فى الدين أفسدته ، أما إذا دخل الدين فى السياسة أصلحها ، فقد كان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم السياسى الأول الذى علم الأمة أصول السياسة الحقة التى تنتج الصلاح والإصلاح ، وضرب لنا أروع الأمثلة بسياسته فى صلح الحديبية ووثيقة المدينة وفتح مكة وغيرها سواء سياسة داخلية (بالمدينة) أو خارجية (مع ملوك ورؤساء وقبائل) . مشيرا إلى علاقة الفرد كلها تعتمد على السياسة وقد كشف سيادته الغطاء عن الأهداف الخبيثة التى من أجلها كانت المنظمات الإرهابية مثل داعش وجيش النصرة وأنصار بيت المقدس وغيرها وأنها ليس إلا لمحاربة الإسلام ونصرة الكيان الصهيونى يدعمها فى ذلك فى المقام الأول المملكة السعودية وقطر واللتان كشف التاريخ والواقع عمالتهما للكيان الصهيونى ، فملك السعودية قديما أعطى الإشارة إلى قيام دولة لإسرائيل وقال لا مانع أن نعطى أرضا من فلسطين للمساكين اليهود ، وأنهم أبناء عم خلص وأمير قطر قصوره ومشاريعه فى تل أبيب . يخدم هذا الكيان عملاء الوهابية فى مصر (إخوان وسلفية) ، والذين يحاربون الإسلام بالفكر الإجرامى الذى يربى مجرمين يفجرون كنائس ويهدمون أضرحة ويقتلون خلق الله ويخبون العقول بالأفكار الهدامة التى تهدم شخصية الإنسان السوية لتبنى إنسانا مدمرا فى مجتمعه . وأكد على أن الأمة تحتاج إلى رجال لا يخشون فى الله لومة لائم ، لديهم قوة فى الحق ، ليسوا رجال دنيا ولا سلطة ، وقد ضرب الإمام الحسين عليه السلام أروع الأمثلة فى نصرة الحق ومحاربة الباطل وكلفه فى ذلك دمه الطاهر وهو لا يبالى بذلك فى سبيل نصرة الحق . وأن كل من يريد الملك يحارب كل ما يمت لأهل البيت عليهم السلام بصلة ، فلا يريدون ذكرهم ولا الاقتداء بهم ولا السير على سيرتهم العطرة لأنهم عليهم السلام ليسوا طلاب دنيا . وفى نهاية كلمته طالب بضرورة قيام ثورة ضد هذا الكيان الوهابى الذى يخدم الكيان الصهيونى بمحاربهم فكريا ومحاصرتهم عقائديا واقتصاديا واجتمعيا وسياسيا. وطالب بضرورة نهضة الصوفية لنشر القيم والأخلاق فى المجتمع بما تعلموه من أئمة التصوف لأن هذا هو واجب الوقت لانتشال الأمة من هذه الأزمة الأخلاقية . هذا وقد تحدث فضيلة الشيخ سميح قنديل عن فضل حب أهل البيت عليهم السلام وشرح بعض ما ورد فى فضلهم فى الكتاب والسنة المطهرة . ثم تحدث فضيلة الدكتور إسلام النجار وتناول شرح قول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (حسين منى وأنا من حسين ) وكيف أن الإمام الحسين وقف صامدا أمام الباطل ليعلم الأمة قيمة الكلمة (كلمة الحق) وكيف يكون الرجال . ثم تحدث فضيلة الدكتور رفعت صديق – الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف – عن فضل الله تعالى على من أحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأحب أهل بيته الكرام عليهم السلام مشيرا إلى أن ما تقوم به مشيخة الطريقة العزمية من دور فى التوعية والتربية والثقافة إنما هو جهد مشكور وما أحوج الأمة إليه لنشر الوعى الدينى . ثم تحدث فضيلة الشيخ قنديل عبد الهادى عن – داعى آل العزائم – عن الثورة الحسينية والتى يجب أن تدرس كما تدرس الثورة العرابية وغيرها من الثورات لأن الإمام الحسين فى هذه الثورة علم الأمة كيف تكون الثورة الحقة وما هى أهم دعائمها وعوامل نجاحها . ثم تحدث فضيلة الدكتور عبد الحليم العزمى – الأمين العام للاتحاد العالمى للطرق الصوفية – عن الأدلة التاريخية التى تثبت تشريف رأس الإمام الحسين عليه السلام لأرض مصر واستقرارها فيها فى مسجده بالقاهرة المعروف بمسجد الإمام الحسين وأشار إلى أن كل الإثباتات قد تم تدوينها فى مجلة الإسلام وطن - التى تصدرها مشيخة الطريقة العزمية - فى أحد أعدادها . هذا وقد تخلل الإحتفال بفقرة من الإنشاد قدمتها الفرقة العزمية من مواجيد الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم . وقد قدم للاحتفال فضيلة الشيخ فتوح لعج – داعى آل العزائم بالغربية -
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Read 46 times Last modified on الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2017 17:23
Login to post comments

 

  الإسلام وطن هو الموقع الرسمى الوحيد للطريقة العزمية ، ويمكنك التواصل معنا عبر الوسائل التالية .

صور

Template Settings

Theme Colors

Cyan Red Green Oranges Teal

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…