Print this page
Thursday, 16 June 2016 00:00

الثورة الصوفية

Rate this item
(0 votes)

يقتضى الوقت قيام ثورة صوفية فى نفس كل صوفى لبناء هذه الدولة ، ثورة أخلاقية تحارب كل خلق سىء وسلوك فاسد ، فالتصوف أخلاق ، ولكن أين أخلاق الصوفية وأثرها فى هذا المجتمع ، فالصوفية نيام نيام .

 

أيها السادة الصوفية ؛ كفى بنا خمولا وتواكلا وابتعادا عن واقع الأمة المرير والتخلى عنها فى تلك الفترة العصيبة .

لقد بنى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الأمة على الأخلاق ، ونحن الأن فى أمس الحاجة أن نبنى المجتمع على ذلك الأساس المتين .

والاتحاد العالمى للطرق الصوفية لا يطالب أحدا من الصوفية أن يتخلى عن شيخه أو أن يعتزله ؛ ولكن أن يكون معنا فى هذه الثورة المباركة .

لابد أن ننشر الأخلاق متمثلة فينا بأبهى صورها - قولا وعملا وحالا وسلوكا - حتى نكون قدوة لغيرنا ، ونكون نحن البللورة التى يتجمع حولها المسلمون لإصلاح فساد المجتمع ورفع شأنه بين الأمم .

لقد أفسدت الوهابية بوجهيها – الإخوان والسلفية – الشعب المصرى ، وأصبح التكفير سمة فيهم ، ولم يكن التكفير للتحذير من الوقوع فى أعمال الكفر والسير فى طريق الهداية ؛ ولكن كان هدف التكفير تبرير أعمال السلب والنهب والقتل والتدمير التى يقوم بها هؤلاء التكفيريون .

وإننا لا ندعوا إلى مقابلة العنف بالعنف ؛ ولكننا ندعوا لمواجهة الفكر بالفكر ، والخلق السىء بالخلق القويم ، سعيا فى انتشال الأمة من الهاوية ، والله ولى التوفيق وهو حسبنا ونعم الوكيل

Read 282 times
Login to post comments
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…