All for Joomla All for Webmasters
Super User

Super User

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

في ظل ما تشهده المنطقتين العربية والاسلامية من أحداث وصراعات وفتن شيطانية صهيونية بغية تفتيت الأمة وفك عروتها ، مستعينين بأعوانهم من الضالين المضلين المتاجرين بدين الله لزعزعة الأمن والاستقرار داخل البلدان العربية ...

إن الطريقة العزمية ومريديها على وجه الخصوص وأبناء الطرق الصوفية على وجه العموم ينعون بمزيد من الحزن والأسى جريمة داعش فى حق أبنائنا المصريين ، تلك الجريمة التى لا يقبلها الدين أو الأخلاق ، والتى تضيف تأكيدا جديدا لا يقبل صرفا ولا تأويلا أن هذه الجماعات ليسوا منا كعرب

بعد أن أعلن من يسمون أنفسهم بأنصار بيت المقدس مسئوليتهم عن تلك الجريمة النكراء التى ارتكبت فى النقطة الأمنية بمنطقة القواديس شمالي سيناء صباح الجمعة 24 أكتوبر 2014 الموافق 30 ذو الحجة 1435هـ ، والتى راح ضحيتها العشرات من أبناء القوات المسلحة المصرية ضباطا وجنودا ، أصبح القصاص من هذه الجماعة ومن يقفون ورائها أمر شرعى ، فقد قال الله تعالى : (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

 بين الله تعالى فى كتابه شدة عداوة اليهود للمسلمين ، فقال تعالى : (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ) وتنفيذا لتلك العداوة خطط اليهود لبث الفتنة بين المسلمين من خلال صنع الكثير من الحركات التى تحمل صورة إسلامية بينما تنفذ أهدافا أمريكية صهيونية ، منها تنظيم القاعدة ، وحركة حماس ، وجماعة الإخوان المسلمين ، والكيانات الأخرى المتأسلمة ، واليوم ظهرت على الساحة حركة تسمى (داعش) ترفع شعارات الإسلام ولا تقتل إلا المسلمين ، وتهدم أضرحة الأنبياء والصالحين ، لكنها لا تهدم صرحا للصهاينة أو الصليبيين!!

دُعَاءُ ٱلْيَوْمِ ٱلْخَامِسِ ... بِسْمِ ٱللَّهِ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ ٱللَّهِ ٱلتَّامَّاتِ كُلِّهَا مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلَّذِى لاَ يَضُرُّ مَعَ ٱسْمِهِ شَيْءٌ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ فِي ٱلسَّمَاءِ وَهُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ... رَبِّ أَسْأَلُكَ أَنْ تَحْفَظَنِي وَأَهْلِي وَأَوْلاَدِي وَإِخْوَانِي بِحِفْظِكَ ٱلَّذِي حَفِظْتَ بِهِ ٱلذِّكْرَ ٱلْحَكِيمَ، وَأَنْ تُحَصِّنَنِي وَإِيَّاهُمْ بِحِصْنِكَ ٱلَّذِي حَصَّنْتَ بِهِ أَوْلِيَاءَكَ ٱلْمُقَرَّبِينَ.

ٱللَّهُمَّ إِنِّي آمَنْتُ بِكِتَابِكَ ٱلَّذِي أَنْزَلْتَ، وَبِنَبِيِّكَ ٱلَّذِي أَرْسَلْتَ، فَأَسْأَلُكَ يَارَبَّ ٱلْعَالَمِينَ أَنْ تَتَوَلاَّنِي بِوَلاَيَتِكَ، ٱلَّتِي تُخْرِجُنِي بِهَا مِنْ ظُلُمَاتِ ٱلشُّكُوكِ وَٱلأَوْهَامِ، إِلَى نُورِ ٱلْيَقِينِ... إِلَـهِي إِلَـهِي، أَنْتَ وَلِيُّ ٱلْمُؤْمِنِينَ فَأَسْأَلُكَ يَاوَلِيَّ ٱلْمُؤْمِنِينَ أَنْ تُغِيثَنَا بِسُرْعَةِ إِغَاثَتِكَ لِعِبَادِكَ ٱلْمُؤْمِنِينَ، وَتُخْرِجَنَا يَاإِلَـ هَنَا مِنْ ظُلُمَاتِ كَيْدِ ٱلْكَافِرِينَ، إِلَى نُورِ إِغَاثَتِكَ وَعِنَايَتِكَ، وَنُصْرَتِكَ لِعِبَادِكَ ٱلْمُؤْمِنِينَ.
الصفحة 44 من 44

 

  الإسلام وطن هو الموقع الرسمى الوحيد للطريقة العزمية ، ويمكنك التواصل معنا عبر الوسائل التالية .

صور

Template Settings

Theme Colors

Cyan Red Green Oranges Teal

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…