حياة الامام

وفاة شقيقه الأكبر بالمنيا

وكان المر ض قد اشتد بشقيقه الأكبر السيد أحمد، و استجابة لدعوة أخيه و نصيحة الأطباء رحل بأسرته إلى المنيا و أقام بمنزل الإمام حيث عكف على تمريضه مما أقعده عن ارتياد الأوساط الدينية لممارسة نشاط الدعوة، فكان يذهب إلى المدرسة صباحاً و يكرس وقته كله بعد ذلك فى تمريضه إلى أن لقى ربه فى يوم الجمعة 5 رجب 1311 هـ (24 يناير 1894) بعد حوالى شهر من وصوله إلى المنيا.